منتدي الإعلام التربوي
مرحبا بك عزيزي الزائر يسعدنا التكرم بالتسجيل إذا لم تكن عضو وترغب في الانضمام إلي أسرة المنتدي سنتشرف بتسجيلك معناوذلك بالضغط علي كلمة ( تسجيل ) أو الضغط علي كلمة ( دخول ) إذا كنت عضو معنا
مع تحيات إدارة المنتدي


أهلا وسهلا بكم في منتدي الإعلام التربوي ، هدفنا هو الإرتقاء بمجال الإعلام التربوي من خلال مناقشة القضايا الهامة بين كل أخصائي ومشرفي الإعلام التربوي، نتمني لكم الإستمتاع والإستفادة بكل مانقدمه لكم من معلومات تخص الإعلام التربوي ويسعدنا إبداء آرائكم فيها
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
تابعوا معنا كل يوم المزيد من الكتب عن الصحافة وحملها فقط اضغط علي الرابط التالي : http://e3lamna.alafdal.net/t836-topic#1664

اللهم انى استودعك وطنى وانت الذى لا تضيع ودائعه,فاحفظه يا ربى ولا تضيعه..اللهم إنا علمنا أنه مع العسر يسرا و مع الشدة فرج و أنك مبدل الأحوال من حال إلى حال ربى إنك ترانا و تعلم بحالنا فأبدل عسرنا يسرا و أبدل شدتنا بالفرج القريب . آمين

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» مناظرة خيالية بين القرية والمدينة
السبت نوفمبر 22, 2014 11:43 pm من طرف حسام علي انور

» سجلات الصحافة المدرسية
الخميس نوفمبر 20, 2014 3:25 pm من طرف Admin

» عيد ميلاد سعيد
الأربعاء نوفمبر 05, 2014 2:30 pm من طرف Admin

» نموذج اختبار كادر المعلم ( اعلام تربوى )
الثلاثاء نوفمبر 04, 2014 7:44 pm من طرف صرير القلم

» مقومات العملية التعليمية ( حوار صحفى ) 2014
الثلاثاء نوفمبر 04, 2014 4:42 pm من طرف Admin

» كيفية إعداد صحيفة حائط متميزة
الثلاثاء نوفمبر 04, 2014 4:37 pm من طرف Admin

» برامج اذاعيه مميزه
الثلاثاء نوفمبر 04, 2014 4:34 pm من طرف Admin

» (حكمة اليوم) سلسلة من الحكم لوضعها في البرنامج الإذاعي
الثلاثاء نوفمبر 04, 2014 4:31 pm من طرف Admin

» روابط لبعض المجلات الاليكترونية
الثلاثاء نوفمبر 04, 2014 4:20 pm من طرف Admin

» مطوية عن الغذاء الصحي بعنوان ( علاجنا في غذائنا )
الثلاثاء نوفمبر 04, 2014 4:18 pm من طرف Admin

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 2490 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو 11abeer فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 3150 مساهمة في هذا المنتدى في 1400 موضوع
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
المواضيع الأكثر نشاطاً
(حكمة اليوم) سلسلة من الحكم لوضعها في البرنامج الإذاعي
رسوماتي (مديرة المنتدي)
مقدمــات اذاعيـــة
مجموعة كبيرة من الكتب فى الصحافة
مواقع نصوص مسرحية
لعبة الأسماء
دور اخصائى الصحافه والاعلام التربوى بالمدرسه
كيفية إعداد صحيفة حائط متميزة
معاني كلمات القرآن تدبر وتفسير .(باجزاء متسلسلة )
سجلات الصحافة المدرسية
شاطر | 
 

 مناظرة خيالية بين القرية والمدينة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
مديرة المنتدي
مديرة المنتدي


الجنسية: مصر
الجنس: انثى عدد المساهمات: 2078
نقاط: 4230
تاريخ الميلاد: 06/03/1988
تاريخ التسجيل: 22/05/2011
العمر: 26

مُساهمةموضوع: مناظرة خيالية بين القرية والمدينة    الخميس ديسمبر 15, 2011 6:08 pm

مناظرة خيالية بين القرية والمدينة

في إحدى الليالي حيث كان القمر غائبا ، وقد اشتدت ظلمة الليل خارج المدينة ، نظرت المدينة إلى نفسها مزهوة وقالت : ما أجمل المدينة ! وما أكثر أنوارها ! أين القرية من هذا الجمال الفاتن ؟
سمعت القرية سؤال المدينة فدارت بينهما المناظرة الآتية :
القرية : مالي أراك مزهوة بنفسك قد امتلأت كبراً وغروراً ؟!
المدينة : ومالي لا أزهو ؟ ألست درة متلألئة وسط هذا الظلام ؟!
القرية : لا تنسي نفسك ، أيتها المدينة المغرورة ، وتذكري كيف كنت بالأمس القريب حين انقطعت عنك
الكهرباء ، وبقي الناس في منازلهم ساخطين عليك ، متبرمين من ظلامك .
المدينة : لئن انقطعت عني الكهرباء ليلة أو ليلتين فإنك تعيشين دائماً في هذا الظلام .
القرية : وهل جلبت هذه الأنوار إلا الصخب والضجيج فأرهقت الأعين وأتلفت الأعصاب ؟ ثم - بالله عليك-
أين أنت من ليلي ، وما أتمتع به من وسكون ترتاح إليه النفس ، فيزول ما بها من كد وعناء ؟!
وهل يشعر أهلك بجمال السماء في الليل يسطع فيها ضوء القمر وقد اجتمعت النجوم من حوله
مرحبات به يسمرن معه في حفل بهيج ؟!
المدينة : لئن سلمت لك بما ذكرته من جمال ليلك فلا تنسي شوارعي الواسعة ، وبناياتي العالية ،وخدماتي
المتعددة كالمستشفيات والمدارس والجامعات وغيرها من المصالح والإدارات التي يحتاجها أبناؤك فيأتون إلي ثم يعودون إليك معجبين بما رأوه في من حسن وجمال .
القرية : أما المدارس والمستشفيات والكثير من الخدمات فقد نشرتها الحكومة في كل مكان ، فصار أبنائي
يتمتعون بها كأبنائك ، ولا تنسي أن كثيرا ممن يديرون مستشفياتك ويدرسون في جامعاتك هم أبنائي الذين نشؤوا في ربوعي ، وتربوا في أحضاني ، فصفت عقولهم وزكت نفوسهم بهدأتي وسكوني . ولا تنسي - أيتها المدينة المغرورة - أنك قطعت ما بين أبنائك من صلات , فأصبح القريب لا يصل قريبه ، والجار لا يعرف جاره ، والزميل لا يزور زميله ، بينما احتفظت أنا بهذه الروابط الاجتماعية الغالية ...

حينئذ سكتت المدينة مقرة للقرية بفضلها .
منقول من موقع كربلاء

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://e3lamna.alafdal.net
raghda
صحفي مبتدئ
صحفي مبتدئ


الجنسية: مصر
الجنس: انثى عدد المساهمات: 1
نقاط: 1
تاريخ الميلاد: 14/08/1980
تاريخ التسجيل: 10/09/2013
العمر: 34

مُساهمةموضوع: مناظره جميله وروعه متشكره ليكم   السبت نوفمبر 16, 2013 9:04 am

Admin كتب:
مناظرة خيالية بين القرية والمدينة

في إحدى الليالي حيث كان القمر غائبا ، وقد اشتدت ظلمة الليل خارج المدينة ، نظرت المدينة إلى نفسها مزهوة وقالت : ما أجمل المدينة ! وما أكثر أنوارها ! أين القرية من هذا الجمال الفاتن ؟
سمعت القرية سؤال المدينة فدارت بينهما المناظرة الآتية :
القرية : مالي أراك مزهوة بنفسك قد امتلأت كبراً وغروراً ؟!
المدينة : ومالي لا أزهو ؟ ألست درة متلألئة وسط هذا الظلام ؟!
القرية : لا تنسي نفسك ، أيتها المدينة المغرورة ، وتذكري كيف كنت بالأمس القريب حين انقطعت عنك
الكهرباء ، وبقي الناس في منازلهم ساخطين عليك ، متبرمين من ظلامك .
المدينة : لئن انقطعت عني الكهرباء ليلة أو ليلتين فإنك تعيشين دائماً في هذا الظلام .
القرية : وهل جلبت هذه الأنوار إلا الصخب والضجيج فأرهقت الأعين وأتلفت الأعصاب ؟ ثم - بالله عليك-
أين أنت من ليلي ، وما أتمتع به من وسكون ترتاح إليه النفس ، فيزول ما بها من كد وعناء ؟!
وهل يشعر أهلك بجمال السماء في الليل يسطع فيها ضوء القمر وقد اجتمعت النجوم من حوله
مرحبات به يسمرن معه في حفل بهيج ؟!
المدينة : لئن سلمت لك بما ذكرته من جمال ليلك فلا تنسي شوارعي الواسعة ، وبناياتي العالية ،وخدماتي
المتعددة كالمستشفيات والمدارس والجامعات وغيرها من المصالح والإدارات التي يحتاجها أبناؤك فيأتون إلي ثم يعودون إليك معجبين بما رأوه في من حسن وجمال .
القرية : أما المدارس والمستشفيات والكثير من الخدمات فقد نشرتها الحكومة في كل مكان ، فصار أبنائي
يتمتعون بها كأبنائك ، ولا تنسي أن كثيرا ممن يديرون مستشفياتك ويدرسون في جامعاتك هم أبنائي الذين نشؤوا في ربوعي ، وتربوا في أحضاني ، فصفت عقولهم وزكت نفوسهم بهدأتي وسكوني . ولا تنسي - أيتها المدينة المغرورة - أنك قطعت ما بين أبنائك من صلات , فأصبح القريب لا يصل قريبه ، والجار لا يعرف جاره ، والزميل لا يزور زميله ، بينما احتفظت أنا بهذه الروابط الاجتماعية الغالية ...

حينئذ سكتت المدينة مقرة للقرية بفضلها .
منقول من موقع كربلاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
مديرة المنتدي
مديرة المنتدي


الجنسية: مصر
الجنس: انثى عدد المساهمات: 2078
نقاط: 4230
تاريخ الميلاد: 06/03/1988
تاريخ التسجيل: 22/05/2011
العمر: 26

مُساهمةموضوع: رد: مناظرة خيالية بين القرية والمدينة    الإثنين نوفمبر 18, 2013 12:15 pm

أهلا بك أستاذة رغدة نورتي المنتدي ونتمني المزيد من التواصل معنا

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://e3lamna.alafdal.net
أحمد الليثى الشرونى
صحفي مبدع
صحفي مبدع


الجنسية: مصر
الجنس: ذكر عدد المساهمات: 32
نقاط: 42
تاريخ الميلاد: 28/06/1965
تاريخ التسجيل: 10/08/2012
العمر: 49
المزاج المزاج: كاتب / موجه إعلام تربوى

مُساهمةموضوع: رد: مناظرة خيالية بين القرية والمدينة    الأحد نوفمبر 24, 2013 8:00 pm

أظن أن هذه المناظرة تدور داخل عقولنا جميعا وخاص نحن أبناء القرى ..... شكرا لك صديقتى العزيزة على نقل هذه المناظرة ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسام علي انور
صحفي مبتدئ
صحفي مبتدئ


الجنسية: مصر
الجنس: ذكر عدد المساهمات: 1
نقاط: 1
تاريخ الميلاد: 03/07/1980
تاريخ التسجيل: 22/11/2014
العمر: 34

مُساهمةموضوع: رد: مناظرة خيالية بين القرية والمدينة    السبت نوفمبر 22, 2014 11:43 pm

raghda كتب:
Admin كتب:
مناظرة خيالية بين القرية والمدينة

في إحدى الليالي حيث كان القمر غائبا ، وقد اشتدت ظلمة الليل خارج المدينة ، نظرت المدينة إلى نفسها مزهوة وقالت : ما أجمل المدينة [size=18]! وما أكثر أنوارها ! أين القرية من هذا الجمال الفاتن ؟
سمعت القرية سؤال المدينة فدارت بينهما المناظرة الآتية :
القرية : مالي أراك مزهوة بنفسك قد امتلأت كبراً وغروراً ؟!
الرمز:
المدينة : ومالي لا أزهو ؟ ألست درة متلألئة وسط هذا الظلام ؟!
القرية : لا تنسي نفسك ، أيتها المدينة المغرورة ، وتذكري كيف كنت بالأمس القريب حين انقطعت عنك
الكهرباء ، وبقي الناس في منازلهم ساخطين عليك ، متبرمين من ظلامك .
المدينة : لئن انقطعت عني الكهرباء ليلة أو ليلتين فإنك تعيشين دائماً في هذا الظلام .
القرية : وهل جلبت هذه الأنوار إلا الصخب والضجيج فأرهقت الأعين وأتلفت الأعصاب ؟ ثم - بالله عليك-
أين أنت من ليلي ، وما أتمتع به من وسكون ترتاح إليه النفس ، فيزول ما بها من كد وعناء ؟!
وهل يشعر أهلك بجمال السماء في الليل يسطع فيها ضوء القمر وقد اجتمعت النجوم من حوله
مرحبات به يسمرن معه في حفل بهيج ؟!
المدينة : لئن سلمت لك بما ذكرته من جمال ليلك فلا تنسي شوارعي الواسعة ، وبناياتي العالية ،وخدماتي
المتعددة كالمستشفيات والمدارس والجامعات وغيرها من المصالح والإدارات التي يحتاجها أبناؤك فيأتون إلي ثم يعودون إليك معجبين بما رأوه في من حسن وجمال .
القرية : أما المدارس والمستشفيات والكثير من الخدمات فقد نشرتها الحكومة في كل مكان ، فصار أبنائي
يتمتعون بها كأبنائك ، ولا تنسي أن كثيرا ممن يديرون مستشفياتك ويدرسون في جامعاتك هم أبنائي الذين نشؤوا في ربوعي ، وتربوا في أحضاني ، فصفت عقولهم وزكت نفوسهم بهدأتي وسكوني . ولا تنسي - أيتها المدينة المغرورة - أنك قطعت ما بين أبنائك من صلات , فأصبح القريب لا يصل قريبه ، والجار لا يعرف جاره ، والزميل لا يزور زميله ، بينما احتفظت أنا بهذه الروابط الاجتماعية الغالية ...

حينئذ سكتت المدينة مقرة للقرية بفضلها .
منقول من موقع كربلاء
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

مناظرة خيالية بين القرية والمدينة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الإعلام التربوي ::  :: -